أقوى باتحادنا

تسعى دولة الإمارات العربية المتحدة للحصول على  مقعد منتخب في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة للفترة 2022-2023  بهدف تعزيز الشمولية وبناء القدرة على الصمود وتحفيز الابتكار وتأمين السلام للأجيال المقبلة.

تُعتبر دولة الإمارات رمزاً للإنجازات التي يمكن تحقيقها من خلال التعاون، وباعتبارنا دولة تتطلع باستمرار نحو المستقبل، فقد قمنا باتخاذ خطوات جريئة لتسريع التغييرات الإيجابية في منطقتنا. كما أننا كدولة شابة حديثة العهد نسبياً، نحن في وضع فريد يمكننا من تقديم المساعدة إلى البلدان النامية لتحقيق رؤياها التنموية، الأمر الذي جعلنا نصبح من كبار المانحين الرئيسيين في مجال التنمية الاقتصادية والاستجابة الإنسانية.  وكبوتقة تجارية وإبداعية تقع في مركز عبور عالمي، نسعى إلى مساعدة الدول على العمل معاً للاستفادة من فرص التكنولوجيا في تحقيق التقدم للبشرية.

تتميز دولة الإمارات بتاريخها الحافل بالتعاون الفعال في مواجهة التحديات العالمية المُلحة، مسترشدة في كل ما تقوم به منذ تأسيسها، وخاصة في مجال الدبلوماسية، بإيمانها الراسخ بأننا أقوى باتحادنا وليس بتفرقنا، وهو أساس منهجنا في تحقيق السلم والأمن الدوليين. لقد أصبح النهج المتعدد الأطراف أكثر أهمية من أي وقت مضى لمواجهة التهديدات المُعقدة والمتزايدة التي تهدد السلم والاستقرار العالميين.

إذا تم انتخاب دولة الإمارات العربية المتحدة لعضوية مجلس الأمن، فإننا نتعهد بالعمل مع جميع الدول الأعضاء لتفعيل التعاون العالمي والاستفادة من منظومة الأمم المتحدة لتحقيق كامل إمكاناتها من أجل إنشاء مؤسسات ومجتمعات أكثر قدرة على الصمود.

أقوى_باتحادنا

أقوى_باتحادنا

أقوى_باتحادنا

تتميز دولة الإمارات العربية المتحدة بتاريخها الحافل بالتعاون الفعال في مواجهة التحديات العالمية الملحة، وتسترشد في كل ما تقوم به منذ تأسيسها، وخاصة في مجال الدبلوماسية، بإيمانها الراسخ بأننا أقوى باتحادنا وليس بتفرقنا

العربية English Français