بيـــان المجموعة العربية في نيويورك
في الدورة الاستثنائية الطارئة المستأنفة للجمعية العامة للأمم المتحدة

يلقيه سعادة السفير محمد أبوشهاب المندوب الدائم ورئيس المجموعة العربية لشهر مايو السيد الرئيس، أشكركم على سرعة الاستجابة لعقد هذه الجلسة الاستثنائية الطارئة المستأنفة للجمعية العامة، بناءً على طلب من المجموعة العربية، ومنظمة التعاون الإسلامي، وحركة عدم الانحياز. ويسُرني، بصفتي رئيس المجموعة العربية لشهر مايو، أن أُدلي بهذا البيان وأن أُقدم مشروع القرار (A/ES-10/L.30/Rev.1) والذي

بيـــان وفـد الامارات العربيــة المتحـــدة في الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن البند المعنون” أجندة ثقافة السلام”

يلقيه سعادة السفير محمد أبوشهاب المندوب الدائم  السيد الرئيس، أشكركم على عقد هذا الاجتماع، الذي يتزامن مع حلول الذكرى السنوية الخامسة والعشرين لاعتماد إعلان وبرنامج عمل الأمم المتحدة بشأن ثقافة السلام. إن هذه المناسبة الهامة تستدعي منا تجديد التزامنا بترسيخ قيم التسامح والأخوة الإنسانية، والوقوف على الإنجازات التي حققناها، وتحديد الثغرات والتحديات التي تتطلب منا

بيان المجموعة العربية في نيويورك أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة تحت البند 63 المعنون “استخدام حق النقض”

يلقيه سعادة السفير محمد أبوشهاب المندوب الدائم للإمارات العربية المتحدة السيد الرئيس، يطيب لي أن أقدم هذا البيان نيابةً عن المجموعة العربية. إن المجموعة العربية تعرب عن بالغ أسفها وخيبة أملها إزاء استخدام الولايات المتحدة حق النقض ضد مشروع القرار التاريخي الذي قدمته دولة الجزائر لمجلس الأمن في إبريل الماضي نيابةً عن مجموعتنا، والذي يوصي

بيـــان وفـد الامارات العربيــة المتحـــدة في الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن البند (63) المعنون استخدام حق النقض

يلقيه السيد محمد بوعصيبه، سكرتير ثاني السيد الرئيس، نشكركم على عقد هذه المناقشة السنوية الهامة بشأن استخدام حق النقض في مجلس الأمن، والتي نعتبرها فرصة سانحة لإجراء حوار بناء حول الحالات التي يُستخدم فيها حق النقض. ونود أن نعرب عن قلقنا الشديد إزاء الزيادة الحادة في استخدام حق النقض في مجلس الأمن خلال الأشهر الاثني

بيـــان وفـد الامارات العربيــة المتحـــدة في مجلس الأمن بشأن البند المعنون الحالة في الشرق الأوسط، بما في ذلك القضية الفلسطينية

يلقيه سعادة السفير محمد أبوشهاب، المندوب الدائم السيدة الرئيسة، أشكر معالي إبان بورغ على ترأسه هذه الجلسة، ونهنئكم على تولي مالطا رئاسة المجلس هذا الشهر، والشكر موصول للأمين العام، أنطونيو غوتيريش، على مشاركته وبيانه الهام. كما أود أن أضم صوت دولة الإمارات للبيان الذي أدلت به المملكة العربية السعودية نيابة عن المجموعة العربية. السيدة الرئيسة،

بيان وفد الإمارات العربية المتحدة
في اجتماع الجمعية العامة تحت البند 63
بشأن استخدام حق النقض

تلقيه الآنسة شهد مطر المتحدث الرسمي والمنسق السياسي بالإنابة السيد الرئيس، بداية، أشكركم على عقد هذا الاجتماع بشأن البند المتعلق باستخدام حق النقض في مجلس الأمن، وهو ثاني اجتماع يُعقد خلال فترة أربعة أيام فقط نظراً لتزايد وتيرة استخدام حق النقض من قبل عضو دائم في مجلس الأمن مؤخراً.  ولهذا، وكما ذكرنا في السابق، نرى

بيـــان وفـد الإمارات العربيــة المتحـــدة في الجمعية العامة للأمم المتحدة بشأن البند (63) المعنون باستخدام حق النقض

يلقيه سعادة السفير محمد أبوشهاب، نائب المندوب الدائم والقائم بالأعمال بالإنابة السيد الرئيس، يطيب لي في البداية أن أضم صوت دولة الإمارات إلى البيان الذي أدلت به المملكة العربية السعودية نيابةً عن المجموعة العربية. وأود أن أشكركم، السيد الرئيس، على عقد هذه الجلسة بسبب عدم تمكن مجلس الأمن من اعتماد مشروع قرار بعد استخدام حق

بيان الإمارات العربية المتحدة
في الدورة الثامنة والستين للجنة وضع المرأة

تلقيه معالي نورة الكعبي  وزيرة دولة السيد الرئيس، يطيب لي في المستهل أن أشكركم على عقد الدورة الثامنة والستين للجنة وضع المرأة. كما نشكُر الأمين العام للأمم المتحدة على تقريره حول الموضوع الرئيسي لهذه الدورة، ونُقدر جهود المديرة التنفيذية سيما بحوث وكامل هيئة الأمم المتحدة للمرأة على قيادتهم المتواصلة لأعمال اللجنة وعلى دعمهم للنساء والفتيات

بيان الإمارات العربية المتحدة في اجتماع المائدة المستديرة الوزاري للدورة الثامنة والستين للجنة وضع المرأة بشأن حشد التمويل لتحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات: السياسات والاستراتيجيات للقضاء على الفقر بين النساء والفتيات

 تلقيه معالي نورة الكعبي، وزيرة دولة السيدة الرئيسة، يطيب لي بداية أن أهنئكم على تولي رئاسة الدورة الثامنة والستين للجنة وضع المرأة. ونرحب بمناقشة اليوم حول السياسات والاستراتيجيات الرامية إلى القضاء على الفقر بين النساء والفتيات، والتي تعد إحدى أولويات دولة الإمارات. يمثل هذا الاجتماع فرصة هامة للنظر في الإنجازات التي حققناها، ولإعادة تقييم نهجنا