بيـــان وفـد الإمارات العربيــة المتحـــدة في مجلس الأمن بشأن البند المعنون تعزيز وتقوية سيادة القانون في الحفاظ على السلم والأمن الدوليين: سيادة القانون بين الأمم

يلقيه معالي أحمد بن علي الصايغ، وزير دولة ترجمة غير رسمية يرجى المراجعة أثناء الإلقاء السيد الرئيس، اسمحوا لي بدايةً أن أرحب بحضوركم، معالي الوزير هاياشي، وأن أثني على قرار بلادكم بتسليط الضوء على هذا الموضوع المهم خلال  أول حدث تنظمونه  منذ توليكم رئاسة مجلس الأمن هذا الشهر. كما أعرب عن امتناني للأمين العام السيد

بيان الإمارات العربية المتحدة في مجلس الأمن بشأن الأخطار التي تهدد السلام والأمن الدوليين من جراء الأعمال الإرهابية: النهج العالمي لمكافحة الإرهاب – المبادئ والآفاق المستقبلية.

تلقيه: معالي نورة الكعبي وزيرة الثقافة والشباب السيد الرئيس، أود في مستهل البيان أن أنضم إلى زملائي في الإعراب عن خالص تعازينا ومواساتنا لكم معالي سيمون كوفيني ولأسرة الجندي الإيرلندي من قوات حفظ السلام الذي سقط اليوم جراء هجوم غاشم أثناء تأدية واجبه في جنوب لبنان، مع تمنياتنا بالشفاء العاجل لجميع الجرحى. السيد الرئيس، أتقدم

بيـــان وفـد دولة الامارات العربيــة المتحـــدةفي مجلس الأمن بشأن البند المعنونالآلية الدولية لتصريف الأعمال المتبقية للمحكمتين الجنائيتين

يلقيه السيـد سعود المزروعيالمنسق السياسي بالإنابة السيد الرئيس، أود بدايةً أن أهنئ القاضية غراسييلا غاتي سانتانا على توليها رئاسة الآلية الدولية لِتَصريف الأعمال المتبقية للمحكمتين الجنائيتين، فعلاوةً على ما تَمتلِكُه من مؤهلاتٍ وخِبرة عميقة، نرى أن تعيينها يُشكل خطوة إيجابية نحو رَفع نسبة تمثيل المرأة في المناصب القيادية في أجهزة الأمم المتحدة. كما أتقدم بالشكر

تعليل التصويت لوفـد الامارات العربيــة المتحـــدة في اجتماع مجلس الأمن حول مسائل عامة متصلة بالجزاءات

يلقيه سعادة السفير محمد أبو شهابنائب المندوبة الدائمة والقائم بالأعمال بالإنابة السيدة الرئيسة، لقد أكدت دولة الإمارات عند انضمامها لعضوية مجلس الامن على التزامها بدعم الجهود الإنسانية، وقد عملنا خلال الأحد عشر شهراً الماضية على دعم الاستثناءات الإنسانية للعديد من أنظمة العقوبات. ولهذا، يسرنا أن اعتماد مجلس الأمن اليوم للقرار الإنساني التاريخي (2664). ولا يفوتنا

بيان دولة الإمارات العربية المتحدةفي الجلسة العامة للجمعية العامة لمناقشة البند 127 (ذ) من جدول الأعمال حول:التعاون بين الأمم المتحدة والإنتربول

يلقيه المقدم/ سعيد الظاهريالمستشار الشرطي السيد الرئيس، أشكر في البداية المفوضة المساعدة السيدة أدريانا بولاز على العرض الذي قدمته باسم ميسري ومقدمي مشروع القرار رقم ( A / 77 / L.20 ) بشأن “التعاون بين الأمم المتحدة ومنظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول)” . والشكر موصول لكندا على مشاركتها في تيسير المشاورات الخاصة بهذا القرار بالتعاون

بيان دولة الإمارات في الجمعية العامة للأمم المتحدة حول الاستخدامات السلمية للفضاء الخارجي

يلقيه سعادة السفير عمران شرف، رئيس لجنة استخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية السادة أعضاء الوفود المشاركة الموقرين، يطيب لي أن أخاطب لجنة المسائل السياسية الخاصة وإنهاء الاستعمار (اللجنة الرابعة) بصفتي رئيساً للجنة استخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية للفترة 2022-2023. وأود أنا وزميلتي وزميلي في مكتب اللجنة، السيدة جيني تابيو من فنلندا، بصفتها النائبة

تعليل تصويت الامارات العربيــة المتحـــدة في اجتماع مجلس الأمن بشأن اعتماد ولاية بعثة مينورسو

تلقيه السيدة أميرة الحفيتي، نائبة المندوبة الدائمة السيد الرئيس، بدايةً، أرحب باعتماد قرار اليوم والذي يُجدد ولاية بعثة “مينورسو” لمدة عام كامل، ويعكس الدور الهام والفاعل للبعثة في دعم الاستقرار في المنطقة. ونتقدم بخالص الشكر إلى الولايات المتحدة بصفتها حامل القلم، على جُهودها الحثيثة في تقديم مشروع القرار وتيسيّر المشاورات التي أفضت إلى اعتماده. وتُـثمن

بيـــان وفـد دولة الامارات العربيــة المتحـــدة حول البند المعنون بـ تقرير محكمة العدل الدولية (70)

يلقيه السيـد / عبدالله سعيد العجيلي السيد الرئيس، بدايةً، نرحب بسعادة القاضية جوان أي دونوهيو ونتقدم لها بجزيل الشكر والتقدير على إحاطتها القيمة، متمنين لها موفور الصحة والعافية. السيد الرئيس، تعرب دولة الإمارات عن دعمها الراسخ لعمل محكمة العدل الدولية، بصفتها الجهاز القضائي الرئيسي للأمم المتحدة، حيث أصبح دورها مُهماً أكثر من أي وقت مضى،

بيـــان وفـد دولة الامارات العربيــة المتحـــدة حول البند (84) المعنون بسيادة القانون على الصعيديــن الوطني والدولـي

يلقيه السيـد عبدالله سعيد العجيلي السيد الرئيس، يسعدني في البداية أن أتقدّم بالشكر إلى الأمين العام للأمم المتحدة على تقريره الوارد في الوثيقة (A\77\213) والمعنون بـ “تعزيز أنشطة الأمم المتحدة في مجال سيادة القانون وتنسيقها”. السيد الرئيس، تلتزم دولة الإمارات بميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي وينعكس ذلك في سياستها الخارجية المستنِدة على الشراكة ودعم